فصلية علمية متخصصة
رسالة التراث الشعبي من البحرين إلى العالم

صورة الغلاف الخلفي، البشت . . خيــــوط الــذهــب

العدد 25 - لوحة الغلاف
صورة الغلاف الخلفي، البشت . .  خيــــوط الــذهــب

العباءة ، لباس عربي شهير، منه نسائي ومنه رجالي. للمرأة تعتبر العباءة تغطية لكامل الجسم وما يلبس من ثياب نسائية خاصة. أما عباءة الرجل (المشلح) أو (البشت) فهو عباءة  الرجل في الخليج وفي أغلب البلاد العربية، وهو لباس الوجاهة، يأتي بقماش خفيف في المناطق الحارة وبقماش صوفي في البلاد الباردة ، فهو للوجاهة وللتدفئة.

وفي منطقة الخليج والجزيرة العربية يعتبر (البشت) أهم مكمل لوجاهة اللباس الوطني للرجل، الذي عادة ما يلبس في المناسبات الإجتماعية والرسمية، لذلك تفنن الصانعون في إختيار خامات ( البشت) وفي تزيينه بالخيوط المذهبة غالية الثمن. فمن ( البشت) ما هو شتوي إما من الوبر أو الصوف المستورد من انجلترا واليابان وبلاد أخرى ومنه ما هو صيفي خفيف، أغلاه وأهمه النجفي وهو قماش يحاك يدوياً في مدينة النجف بالعراق ويعد (البشت) النجفي من أغلى أنواع البشوت التي يلبسها الرجال وجاهة وإعتداداً.

ويزين ( البشت) بخيوط مذهبة أو مفضضة تطرز بطرز ذات مسميات، وله على مدى التاريخ صناع وحرفيون مهره، وخلال الفترة الأخيرة برزت مصانع بآلات حديثة متطورة لتصنيع أنواع متعددة ومختلفة المستوى من البشوت يتركز أغلبها في سوريا وفي منطقة الاحساء بالمملكة العربية السعودية.

عدة صانع البشوت بسيطة.غرفة بها أدوات يسيرة: مجموعة إبر طويلة يطلق على الواحدة منها “ميبر” خيوط من الذهب، وبشت ينتظر كتفي صاحبه، ولا أكثر من ذلك. في مكان جلوسه يتدلى مصباح كهربائي كبير يعينه على تمييز وضبط زخارف تقليدية ترسم بخيط من الذهب.

في جلسته يعتمد الصانع على ركبتيه وقدميه في تثبيت البشت. يجعل ركبته اليمنى أفقية تلامس الأرض، وتنهض ركبته اليسرى عمودية فيكون الموضع المقصود بالخياطة أو التطريز بين الركبتين . يستعين باليد اليسرى لزيادة تثبيت البشت بينما تكون لليد اليمنى فضيلة إدارة “الميبر”

هذه الصناعة تعلم الدقة والرقّة

 تكتمل صناعة البشت بإنجاز خمس مراحل :
- خياطة “الهيلة” وهي تعني قطع قماش البشت حسب المقاس المطلوب، تركيب بطانة لونها لون البشت، وأخيرا تطريز خيوط الذهب “الزري” الأوسط وهو الذي يسمونه “الهيلة”
خياطة “البروج” وهي تثبيت خيوط الزري خارج “الهيلة” مباشرة
خياطة المكسر. وهي خياطة جوانب “ الهيلة” إلى الداخل فكأنها تكسر
وبعد ذلك يأتي دور  “البرادخ” الذي يعمل على تنظيف الزري وما بقي من خيود عالقة. ومن وظائفه أيضا تركيب  “القيطان” في أسفل “الهيلة”
وأخيرا يأتي دور “الخبان” حيث يتم تثبيت قياس طول البشت على صاحبه.
في الصورة يدا صانع حاذق يعمل على بشت جديد ممسكا بالإبرة والخيط لتثبيت خيوط الذهب في آخر مراحل الانجاز. سلمت تللك الأيادي.

عن مجلة “الثقافة الشعبية “
العدد الأول،2008.

أعداد المجلة