اللغة العدد

اقرأ في هذا العدد

مواد البناء في العمارة السكنية التقليدية بمنطقة نفزاوة من الجنوب الغربي التونسي
لابد للبحث العلمي اليوم، وفي جميع اختصاصاته، من الارتباط بقضايا المجتمع وواقعه المعيش، يسعى جاهدا للمساهمة في تحقيق الإض...

أثر المعتقد الديني في التراث الشعبي الحكائي العُماني
تتأسس الحكايا الشعبية -حالها حال أي منتج إبداعي آخر-على المخيلة، وهي الأخرى تجد لها مجالا خصبا في المعتقدات الدينية والأ...

رسائل الرواة.. الحكاية الشعبية العراقية والبنية الاجتماعية
تختلف الحكاية الشعبية العربية بين ثقافة وأخرى، ففي بعض الثقافات تنقسم الحكايات حسب الفصول، فهناك الصيفية والشتوية، وهناك...
52
Issue 52
يمكنك تحميل العدد إلى جهازك بنوع PDF من خلال هذا الرابط
ثقافةُ الزُّجاج والحَجَر
العدد 52 - المفتتح

جيل الخليج العربي، من مواليد الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، الذين عايشوا شيئاً من مرئيات ما تبقى من معطيات ذلك الزمان بثقافته وأخلاقه، وقُدّر لبعضهم أن يُسافر ويعود ليرى ليلاً من علوٍ منخفض، عند قرب هبوط الطائرة شُعل آبار النفط وهي تحرق الغاز فيتفاءل بمستقبل باهر لهذا الساحل الشرقي العزيز من الوطن العربي، ثم يعايش هذا الجيل معطيات ومرئيات زماننا المادي هذا، لا شك تخالجهم -أمثالي- غربة روحية وعاطفية، وبالذات حين ينتشر من حولهم تراكم شواهق الأبنية المشيّدة من خليط الأسمنت والزّجاج والحجر وبارد الرّخام ولامع الطوب والبلاط، تقود إليه شوارع الأسفلت المُـضاءة بالنّيون ولوامع الإعلانات وأشجار البلاستك وإشارات المرور العديدة المعلّقة الحاشدة من حولها مركبات الدّفع الرّباعي والسيارات الفارهة بأصوات انزلاقات العجلات المتسارعة على الطرق. 

أكمل القراءة
قواعد بيانات الثقافة الشعبية «فرض عين»
العدد 52 - التصدير

تضم الثقافة الشعبية عناصر كثيرة، في القلب منها، ما أصبح متداولا الآن في الاستخدام وفي الوثائق الدولية من مصطلح جديد هو «التراث الثقافي غير المادي» (اتفاقية «اليونسكو» الخاصة بصون التراث الثقافي غير المادي - 2003 م). و حقيقة الأمر أن هذا التراث يمثل الجانب الحيّ من التراث الثقافي عامة، كما يمثل ذاكرة الشعوب بالإضافة إلى ما يشكله من قوة ثقافية مؤثرة، و دافعا معنويا ضروريا، ومصدرا روحيا لا ينضب ولا يتوقف عطاؤه على مدار التاريخ الإنساني. وعلى ذلك فإن صون هذا التراث هو خير وسيلة للحفاظ على هذا الجانب الثريّ من ثقافة الفرد والجماعة على السواء. ومن نافلة القول أن نشير إلى أن هذا يتطلب منا -اجتماعيا وثقافيا- العمل الجاد من أجل الحفاظ على أن يُكسب الإنسان ما يحقق به وجوده، ويؤكد هويته، وبمعنى آخر، الحفاظ على بقائه، واستمرار ثقافته.

أكمل القراءة
الغلاف الأمامي .. البگال (البقال): بائع الخضار
العدد 52 - لوحة الغلاف

البگال (البقال) هو بائع الخضار المتجول، ومن أهم الخضار التي كان يبيعها هي الخضار الورقية، كالبگل (البقل)، أي الكراث، والرويد، أي الفجل، وغيرها. وتتمثل هذه الأنواع من الخضار في النداء الذي ينادي به البقال وهو يروج لبضاعته، من هذا النداء، على سبيل المثال، «رويد وبگل ... بگل ورويد». هذا، وتختزل الذاكرة الشعبية العديد من الصور التي تتضمن كل مراحل زراعة وإعداد وبيع هذه الأنواع من الخضار، بالطبع لا يمكننا أن نتناول كل تلك الصور وما ترتبط به من معارف وكنايات وأمثال، ولكننا سنحاول عرض بعض من ذلك الموروث الشعبي الذي ارتبط بهذه المهنة وهذه الأنواع من الخضار. 

أكمل القراءة
الغلاف الخلفي .. «كونشيروس» من الديني إلى الشعبي
العدد 52 - لوحة الغلاف

على غلافنا الخلفي لهذا العدد، صورة لسيدتين من أقاصي الغرب، حيثُ (المكسيك)؛ تلك البلاد التي امتازت، وما تزال، بغنىً ثقافي تولَّد منذُ وطئ الإنسان جغرافيتها قبل ما يقارب الـ 15 ألف سنة، مُشكلاً الثقافات الأولى التي سبقت قيام «حضارة المايا» العريقة، وصولاً إلى آخر الحضارات الشامخة فيها، «حضارة الآزتك» الآفلة على يد الإسبان، بيد أن هذا الأفول لم يوقف أُناس هذا البلد الخصب عن إنتاج ثقافات انصهرت مع ثقافة الغزاة، وثقافة الوافدين الجدد الذي جلبهم الإسبان معهم كعبيد، ما جعل (المكسيك) ومختلف بلاد الأمريكيتين، تختص بغنىً ثقافي، انعكس على أُناسها في مختلف جوانب حياتهم؛ من عاداتهم، إلى طقوسهم، وأزيائهم، وطعامهم... وغيرها من التجليات التي تمظهر انصهار الثقافات وتداخلها على مر التاريخ. 

أكمل القراءة
الفضاء السكني والثقافة: نحو أنتروبولوجيا للمنزل
العدد 52 - آفاق

حينما وجه الأنتروبولوجيون أنظارهم نحو الطريقة التي يشغل بها الناس مساكنهم، وأماكن الصيد والعمل، لاحظوا على الفور بأن الفضاء ليس حاملا محايدا. فبعض الأماكن تكون خاصة بالاحتفالات المقدسة، وأخرى تكون ممنوعة على الرجال أو النساء، وثمة أماكن يجب اجتنابها لأنها مسكونة بالأرواح الشريرة.

وقد كان الاهتمام الأول للباحثين، فيما يتعلق بشغل الفضاء، يتعلق بمورفولوجيا المدن والقرى. ففي حدائق الكواري وصف مالينوفسكي كيف أن لدى التروبرانديين تكون القرية مبنية حول موضوع مركزي مخصص للمراسيم، والرقص والممارسات الجماعية. والمساكن العائلية مرتبة حسب مكانة كل عائلة. وفي كتابه الأنتروبولوجيا البنيوية حاول ليفي- ستروس بناء نظرية رمزية في شغل الأماكن، تكون انعكاسا لبنية اجتماعية وذهنية معقولة جدا1. 

أكمل القراءة
ثقافة التراث في دول الخليج العربي بين استدعاءات الذاكرة وضرورات المعاصرة
العدد 52 - أدب شعبي

في ظل التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تواجهها شعوب دول الخليج العربي، خصوصاً بعد اكتشاف النفط في المنطقة وما صاحبه من تغييرات هائلة في بنية المجتمع المادية والبشرية، فإن الوضع بالنسبة لثقافة تراث هذه المنطقة بات أمام مفترق طرق صعبة ومفصلية، ربما لو استمر على هذه الوتيرة من التداعيات السلبية قد يؤدي الى انسلاخ تدريجي عن الهوية الثقافية الوطنية التي تعتز بها شعوب هذه المنطقة وتتميز بها، لأن فقدانها سوف يوصل بالضرورة الى التشبه بالثقافات الوافدة التي ستؤدي الى خلق وضع غير متوازن في الانتماء ومعرفة الذات، وهذا ربما يؤدي بالمحصلة النهائية الى خلل معرفي على مستوى الهوية الوطنية.

أكمل القراءة
أثر المعتقد الديني في التراث الشعبي الحكائي العُماني
العدد 52 - أدب شعبي

تتأسس الحكايا الشعبية -حالها حال أي منتج إبداعي آخر-على المخيلة، وهي الأخرى تجد لها مجالا خصبا في المعتقدات الدينية والأخلاقية المتراكمة في ذاكرة شعب، عبر حقب زمنية طويلة فتنهل منها، خاصة عندما يحاول الانسان تفسير أحداث مفاجئة وغامضة كاالاوبئةوكاالموت؛ أو تفسير التشكيلات الجبلية في غرابة تكوينها؛ أو على معتقدات دينية سيما تلك التي تشكلت مع بدايات وعي الإنسان ومحاولة فهمه، لظاهرة وجوده في الكون. 

أكمل القراءة
رسائل الرواة.. الحكاية الشعبية العراقية والبنية الاجتماعية
العدد 52 - أدب شعبي

تختلف الحكاية الشعبية العربية بين ثقافة وأخرى، ففي بعض الثقافات تنقسم الحكايات حسب الفصول، فهناك الصيفية والشتوية، وهناك الربيعية والخريفية. قصص الغول والحمار والذئب وحكايات الحيوان الأخرى لا تروى إلاّ في الشتاء، في حين تكون قصص بنت السلطان ومساعدة الأعمى وجحا وغيرها حكايات الصيف. لذا تختلف طرق السرد ومواعيده، ففي بعض المجتمعات يرتبط السرد بموسم الحصاد أو شهر رمضان، والآخر يرتبط بموسم الشتاء والتجمع حول الكانون، وهكذا حسب المجتمعات وثقافاتها وطرائقها الخاصة في الحكي.

أكمل القراءة
اتجاهات حركة نشر الثقافة الشعبية العربية مجلة الثقافة الشعبية أنموذجاً ( القسم الثالث )
العدد 52 - أدب شعبي

تناولنا في الحلقة الأولى الاتجاهات العددية للإنتاج الفكري المنشور بمجلة الثقافة الشعبية وذلك من خلال التعرف على توزيع عدد المقالات المنشورة بأبواب المجلة : باب معتقدات ومعارف، باب منتدى الثقافة الشعبية، باب فى الميدان، باب حرف وصناعات، التصدير، مفتتح، باب آفاق، باب ثقافة مادية ، باب موسيقى وتعبير حركي ، باب عادات وتقاليد، باب الأدب الشعبي.

أكمل القراءة
التمثلات الاجتماعية للمجذوب في المجتمع المحلي فضاء بمدينة الجلفة «أنموذجا»
العدد 52 - عادات وتقاليد

يقول الباحث المغربي عبدالغني منديب: «من بين الأوهام التي تعمل السوسيولوجيا كعلم اجتماعي على تدميرها هي شفافية الواقع»1، من هذا المنطلق بدت لنا صعوبة موضوع كهذا، ذلك أن المهمة الأساسية للباحث هنا، هي محاولة فهم هذا الواقع غير الشفاف، الذي يقدم لك وقائعا وأحداثا ورموزا وحكايات على الباحث قراءتها قراءة صحيحة، وفق مناهج ملائمة وبأدوات مناسبة، من هنا تبدأ الحيرة في الإعلان عن نفسها، وخاصة أنه عليه أن يعيد بناء الواقع المائل أمامه وتركيبه. 

أكمل القراءة