اللغة العدد

اقرأ في هذا العدد

الشاعر محمّد المرزوقي وقصيدته الشعبية
موضوع هذا الدرس هو قصيدة من القصائد الشعبية المفردة التي أنشأها الشاعر التونسي محمّد المرزوقي ولعلّه من المفيد- قبل طرق ...

التأصيل لموسيقى الآلة المغربية
لقد كانت الثمانية قرون التي استوطن فيها المسلمون شبه الجزيرة الإيبيرية (82 ه/771م - 897 ه /1492 م)، كافيّة لنضج القوالب ...

مكانة الرمزية والخيال في الدراسات الثقافية المعاصرة أنثروبولوجيا جيلبير دوران نموذجا
الثقافة، أنساق ثقافية، فهم الثقافة، الخيال، الأسطورة، الرمز، الرمزية، الأنثروبولوجيا، الوعي، البنية، الأنساق الرمزية، ال...
44
Issue 44
يمكنك تحميل العدد إلى جهازك بنوع PDF من خلال هذا الرابط
تأسيس فرقة بحرينية للفنون الشعبية ..
العدد 44 - المفتتح

على‭ ‬مدى‭ ‬المشاركات‭ ‬العالمية‭ ‬التي‭ ‬أتيحت‭ ‬لي‭ ‬عبر‭ ‬سنوات‭ ‬عديدة‭ ‬لمشاهدة‭ ‬الفرق‭ ‬العالمية‭ ‬المكونة‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الأعمار‭ ‬وهي‭ ‬تؤدي‭ ‬رقصاتها‭ ‬الوطنية‭ ‬بأعلام‭ ‬دولها‭ ‬وبأزيائها‭ ‬التقليدية‭ ‬وأدواتها‭ ‬الموسيقية‭ ‬الشعبية‭ ‬العجيبة،‭ ‬معبرة‭ ‬عن‭ ‬روح‭ ‬المرح‭ ‬التي‭ ‬تسري‭ ‬في‭ ‬عمق‭ ‬ثقافتها‭ ‬ناشرة‭ ‬البهجة‭ ‬والانسجام‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬احتفالية‭ ‬مرحة،‭ ‬كنت‭ ‬أحس‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬حين‭ ‬بالحسرة‭ ‬لغياب‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬عن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الاحتفالات‭ ‬والمهرجانات،‭ ‬وأتساءل‭ ‬لماذا‭ ‬يطول‭ ‬بنا‭ ‬الغياب‭ ‬عن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المهرجانات‭ ‬والتجمعات‭ ‬الفنية‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬معضلة،‭ ‬لا‭ ‬بشرية‭ ‬ولامالية‭ ‬أو‭ ‬إدارية؟‭!‬

أكمل القراءة
في السرديات الثقافيّة الشعبيّة العربيّة
العدد 44 - التصدير

يعرف‭ ‬المشتغلون‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الدراسات‭ ‬الثقافيّة‭ ‬cultural‭ ‬studies‭ ‬انهيار‭ ‬الحواجز‭ ‬والحدود‭ ‬بين‭ ‬مصطلحياالثقافات‭ ‬الشعبيّةب‭ ‬واالثقافات‭ ‬النخبوية‭ ‬الرفيعةب‭ ‬عالميًا؛‭ ‬فقد‭ ‬أورد‭ ‬الناقد‭ ‬الثقافيّ‭ ‬جون‭ ‬ستوري‭ ‬John‭ ‬Storey‭ ‬في‭ ‬كتابه‭ ‬المهم‭ ‬االنظرية‭ ‬الثقافيّة‭ ‬والثقافة‭ ‬الشعبيّة ‭ ‬Cultural‭ ‬Theory‭ ‬and‭ ‬Popular‭ ‬Culture‭ ‬An‭ ‬Introduction بعض‭ ‬الأمثلة‭ ‬الدالة‭ ‬على‭ ‬التمازج‭ ‬بين‭ ‬الثقافات‭ ‬على‭ ‬اختلاف‭ ‬أنواعها‭ ‬ومسارات‭ ‬تحولها‭ ‬من‭ ‬رفيعة‭ ‬إلى‭ ‬رائجة‭ ‬أو‭ ‬العكس‭. ‬فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬يُنظر‭ ‬إلى‭ ‬ويليام‭ ‬شكسبير‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬أنَّه‭ ‬يمثل‭ ‬الثقافة‭ ‬النخبوية‭ ‬افي‭ ‬حين‭ ‬أنَّ‭ ‬أعماله‭ ‬المسرحيّة‭ ‬كانت‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭ ‬تُعد‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬المسرح‭ ‬الشعبي،‭ ‬والأمر‭ ‬نفسه‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬أعمال‭ ‬المسرحيّ‭ ‬الإنكليزيّ‭ ‬تشارلز‭ ‬ديكنز‭

أكمل القراءة
فن الزفان البحريني
العدد 44 - لوحة الغلاف

قليلا‭ ‬ما‭ ‬تخلو‭ ‬الفنون‭ ‬الغنائية‭ ‬الشعبية‭ ‬الخليجية،‭ ‬الرجالية‭ ‬منها‭ ‬والنسائية‭ ‬أو‭ ‬تلك‭ ‬المختلطة‭ ‬رجالا‭ ‬ونساء‭ ‬من‭ ‬فن‭ ‬إيمائي‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى،‭ ‬يُمارس‭ ‬على‭ ‬إيقاع‭ ‬الدفوف‭ ‬أو‭ ‬االمراويسب‭ ‬أو‭ ‬الطبول‭ ‬أثناء‭ ‬الغناء‭ ‬الفردي‭ ‬أو‭ ‬الجماعي،‭ ‬وله‭ ‬تقاليد‭ ‬وأصول‭ ‬فنية‭ ‬لا‭ ‬يتقنها‭ ‬أي‭ ‬كان،‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬ازفانب‭ ‬فردي‭ ‬أو‭ ‬ثنائي،‭ ‬وأصل‭ ‬الكلمة‭ ‬فصيح‭ ‬من‭ ‬ازَفَـنَب‭ ‬بمعنى‭ ‬رقَـصَ‭ ‬يرقص،‭ ‬والراقص‭ ‬الذي‭ ‬يجيد‭ ‬فنون‭ ‬الزّفن‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬زفّـان‭ ‬وجمعها‭ ‬زَفّـانه‭.‬

أكمل القراءة
الرقص مسردُ الجسد
العدد 44 - لوحة الغلاف

قبل‭ ‬أعوام‭ ‬قلائل،‭ ‬صدر‭ ‬كتاب‭ ‬للباحثة‭ ‬البريطانية‭ (‬أنجيلا‭ ‬سايني‭) ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬اأمة‭ ‬من‭ ‬العباقرةب،‭ ‬تصف‭ ‬فيه‭ ‬الأمة‭ ‬الهندية،‭ ‬التي‭ ‬أضحت‭ ‬علومها‭ ‬تفرض‭ ‬هيمنتها‭ ‬على‭ ‬العالم‭. ‬وبالتصرف‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العنوان،‭ ‬يمكنُ‭ ‬أن‭ ‬نقول،‭ ‬بأن‭ ‬الهند‭ ‬اتاريخ‭ ‬من‭ ‬الثقافات‭ ‬العبقريةب‭ ‬ذلك‭ ‬لأنها‭ ‬واحدةٌ‭ ‬من‭ ‬أقدم‭ ‬الحضارات‭ ‬الإنسانية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬كونها‭ ‬محور‭ ‬من‭ ‬محاور‭ ‬االعصر‭ ‬المحوريب،‭ ‬كما‭ ‬أطلق‭ ‬عليه‭ ‬الفيلسوف‭ ‬الألماني‭ (‬كارل‭ ‬ياسبرس‭).‬

أكمل القراءة
مكانة الرمزية والخيال في الدراسات الثقافية المعاصرة أنثروبولوجيا جيلبير دوران نموذجا
العدد 44 - آفاق

الثقافة،‭ ‬أنساق‭ ‬ثقافية،‭ ‬فهم‭ ‬الثقافة،‭ ‬الخيال،‭ ‬الأسطورة،‭ ‬الرمز،‭ ‬الرمزية،‭ ‬الأنثروبولوجيا،‭ ‬الوعي،‭ ‬البنية،‭ ‬الأنساق‭ ‬الرمزية،‭ ‬التأويل‭ ‬الثقافي،‭ ‬المنهج،‭ ‬منهج‭ ‬التقاطع‭... ‬إلخ‭.‬

تكمن‭ ‬أهمية‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬في‭ ‬كونه‭ ‬يعدّ‭ ‬واحدا‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬المؤلفات‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬ميدان‭ ‬الدراسات‭ ‬الإنسانية‭ ‬والثقافية‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬بالدراسة‭ ‬والتحليل‭ ‬لمختلف‭ ‬الرموز‭ ‬والموضوعات‭ ‬الأدبية‭ ‬والثقافية‭ ‬والنفسية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬نظامين‭ ‬يؤسّس‭ ‬عليهما‭ ‬المؤلّف‭ ‬بحثه‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأنثروبولوجية‭ ‬لما‭ ‬يسمّيه‭ ‬بالنظام‭ ‬النهاري‭ ‬والنظام‭ ‬الليلي‭ ‬للصورة‭ ‬الذهنية‭. ‬

أكمل القراءة
الأزجال الأندلسية
العدد 44 - أدب شعبي

تطمح‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬إلى‭ ‬إقامة‭ ‬معرفة‭ ‬بعاِلمين‭ ‬كبيرين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الدراسات‭ ‬الأندلسية،‭ ‬الأول‭ ‬ينتصر‭ ‬للمدرسة‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬اشتغالها‭ ‬بالتراث‭ ‬الأندلسي‭(‬الأندلسيات‭)‬،‭ ‬والثاني‭ ‬يستند‭ ‬إلى‭ ‬مرجعيات‭ ‬غربية‭ ‬تؤطرها‭ ‬رؤى‭ ‬وتصورات‭ ‬وزوايا‭ ‬نظر‭ ‬استعرابية‭ ‬إيبيرية‭ .‬الأول‭ ‬هو‭ ‬العلامة‭ ‬المغربي‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬بنشريفة‭ ‬عميد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأندلسية،‭ ‬والثاني‭ ‬الدكتور‭ ‬إميليو‭ ‬غارثيا‭ ‬غوميث‭ ‬Emilio‭ ‬García‭ ‬Gómez‭ ‬عميد‭ ‬الدراسات‭ ‬الاستعرابية‭ ‬الإسبانية‭ ‬وشيخها‭ ‬في‭ ‬العصر‭ ‬الحديث‭.‬

أكمل القراءة
الشاعر محمّد المرزوقي وقصيدته الشعبية
العدد 44 - أدب شعبي

موضوع‭ ‬هذا‭ ‬الدرس‭ ‬هو‭ ‬قصيدة‭ ‬من‭ ‬القصائد‭ ‬الشعبية‭ ‬المفردة‭ ‬التي‭ ‬أنشأها‭ ‬الشاعر‭ ‬التونسي‭ ‬محمّد‭ ‬المرزوقي‭ ‬ولعلّه‭ ‬من‭ ‬المفيد‭- ‬قبل‭ ‬طرق‭ ‬القصيدة‭ ‬وتناول‭ ‬متنها‭ ‬بالتحليل‭ ‬والاستقراء‭ ‬والاستنتاج‭ ‬والتأويل‭ - ‬أن‭ ‬يتلبّث‭ ‬المرئ‭ ‬بعض‭ ‬التلبّث‭ ‬ليقف‭ ‬وقفة‭ ‬تعريفية‭ ‬موضوعها‭ ‬الشاعر‭ ‬وهو‭ ‬محمّد‭ ‬بن‭ ‬مصطفى‭ ‬بن‭ ‬عليّ،‭ ‬وقد‭ ‬ولد‭ ‬بالعوينة1‭ ‬التابعة‭ ‬لمدينة‭ ‬دوز2‭ ‬الصحراوية‭ ‬في‭ ‬22‭ ‬سبتمبر‭ ‬1916‭ ‬وتوفّي‭ ‬بتونس‭ ‬في‭ ‬14‭ ‬نوفمبر‭ ‬1981‭. ‬حفظ‭ ‬محمّد‭ ‬المرزوقي‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬بمسقط‭ ‬رأسه‭ ‬ثمّ‭ ‬اتّجه‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬العاصمة‭ ‬ليلتحق‭ ‬بالتعليم‭ ‬الزيتوني‭ ‬عام‭ ‬1930‭ ‬وتابع‭ ‬الدروس‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تقدّم‭ ‬بالمدرسة‭ ‬الخلدونية3‭ ‬وأحرز‭ ‬منها‭ ‬عام‭ ‬1935‭ ‬ديبلومها‭ ‬كما‭ ‬أحرز‭ ‬الشهادتين‭ ‬الزيتونيتين‭ ‬الأهلية4‭ ‬ثمّ‭ ‬التحصيل5‭ ‬سنة‭ ‬1944‭.‬

أكمل القراءة
جهود المؤسسات الثقافية الخليجية في صون التراث الثقافي غير المادي: ( وزارة التراث والثقافة بسلطنة عمان) أنموذجاً
العدد 44 - أدب شعبي

تستعرض‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬الجهود‭ ‬التي‭ ‬بذلتها‭ ‬وزارة‭ ‬التراث‭ ‬والثقافة‭ ‬بسلطنة‭ ‬عمان‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬التراث‭ ‬الثقافي‭ ‬غير‭ ‬المادي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ثلاثة‭ ‬محاور‭ ‬رئيسية‭ ‬وهي‭:‬

1‭.‬توثيق‭ ‬عناصر‭ ‬التراث‭ ‬الثقافي‭ ‬غير‭ ‬المادي‭ ‬دولياً‭.‬

2‭.‬القائمة‭ ‬الوطنية‭ ‬العـمانية‭ ‬لحصر‭ ‬التراث‭ ‬الثقافي‭ ‬غير‭ ‬المادي‭.‬

3‭.‬إصدارات‭ ‬التراث‭ ‬الثقافي‭ ‬غير‭ ‬المادي‭.‬

أكمل القراءة
الموروث السردي العربي: التخييل وآليات اشتغاله
العدد 44 - أدب شعبي

تعتبر‭ ‬قصة‭ ‬حي‭ ‬بن‭ ‬يقظان‭ ‬التي‭ ‬كتبها‭ ‬الأديب‭ ‬والطبيب‭ ‬والفيلسوف‭ ‬الأندلسي‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬طفيل،‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬النصوص‭ ‬الأدبية‭ ‬القديمة‭ ‬المؤثرة‭ ‬في‭ ‬المدونة‭ ‬الأدبية‭ ‬العربية،‭ ‬حيث‭ ‬تمتاز‭ ‬بعمق‭ ‬الفكرة‭ ‬وقوتها‭ ‬الرمزية،‭ ‬ومدى‭ ‬قوة‭ ‬الابتكار‭ ‬في‭ ‬البناء‭ ‬السردي‭ ‬في‭ ‬القصة‭ ‬وجمالياتها‭ ‬الفنية‭ ‬في‭ ‬الحكي‭ ‬والسرد‭ ‬السلس،‭ ‬كما‭ ‬تمتاز‭ ‬بالبراعة‭ ‬في‭ ‬الكتابة‭ ‬والإبداعية‭ ‬التي‭ ‬يتصف‭ ‬بها‭ ‬الكاتب‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬إنتاجاته‭ ‬المتعددة،‭ ‬وبالفعالية‭ ‬في‭ ‬الترميز‭ ‬والإيحاء‭. ‬إن‭ ‬ما‭ ‬يميز‭ ‬القصة‭ ‬هو‭ ‬كونها‭ ‬تكتب‭ ‬سيرة‭ ‬معرفية‭ ‬وإنسانية،‭ ‬تقدم‭ ‬رؤية‭ ‬معمقة‭ ‬للقضايا‭ ‬البشرية‭ ‬وتنتقد‭ ‬بالرمز‭ ‬والإيحاء‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المواقف‭ ‬والسلوكات‭ ‬البشرية‭ ‬المختلفة‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬يمكننا‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬ابن‭ ‬طفيل‭ ‬قد‭ ‬نجح‭ ‬إلى‭ ‬أبعد‭ ‬الحدود‭ ‬في‭ ‬إبداع‭ ‬قصة‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬مختلف‭ ‬لما‭ ‬كان‭ ‬رائجاً‭ ‬آنذاك‭ ‬في‭ ‬عصره‭.‬

أكمل القراءة
الفولكلور - وحدة النص وتعدد القراءة (الواحات المصرية - الخارجة جبانة البجوات)
العدد 44 - عادات وتقاليد

تتميز‭ ‬النصوص‭ ‬الفولكلورية‭ ‬بأنها‭ ‬نصوص‭ ‬مرنة‭ ‬،قابلة‭ ‬لاعادة‭ ‬القراءة،‭ ‬واعادة‭ ‬ترجمة‭ ‬الرموز‭ ‬التى‭ ‬تشير‭ ‬اليها‭. ‬وهذة‭ ‬المرونة‭ ‬تجعلها‭ ‬تعبر‭ ‬الحدود‭ ‬التاريخية،‭ ‬والجغرافية،‭ ‬والعقائدية‭. ‬ففي‭ ‬مصر‭ ‬استخدمت‭ ‬المقابر‭ ‬الفرعونية‭ ‬في‭ ‬الواحات‭ ‬الخارجة‭  ‬كملاجئ‭ ‬للمسيحيين‭ ‬الأوائل‭ ‬الذين‭ ‬فروا‭ ‬من‭ ‬الاضطهاد‭ ‬الرومانى‭ ‬في‭ ‬فلسطين‭ ‬فاستقروا‭ ‬في‭ ‬المقابر‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬السكان‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬يعتنقون‭ ‬الديانة‭ ‬المصرية‭ ‬القديمة‭. ‬وظلت‭ ‬المسيحية‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬نشأتها‭ ‬حتى‭ ‬القرن‭ ‬الخامس‭ ‬الميلادى‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬نصوص‭ ‬العهد‭ ‬القديم‭ ‬مع‭ ‬إعادة‭ ‬تفسير‭ ‬هذه‭ ‬النصوص‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬النظر‭ ‬المسيحية‭ ‬وظهر‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬مزار‭ ‬الخروج‭ ‬الذى‭ ‬استوحت‭ ‬كل‭ ‬رسوماتة‭ ‬من‭ ‬العهد‭ ‬القديم‭. ‬

أكمل القراءة