اللغة العدد

اقرأ في هذا العدد

تجربتى في دراسة «علم الفلكلور»
منذ بداية توثيق فن العرضة الخاص بمملكة البحرين في أواخر شهر ديسمبر 2010م برعاية أرشيف الثقافة الشعبية للدراسات والبحوث و...

عن الصورة الشعرية عند شعراء الطوارق «كلْ اسُّوكْ» أنموذجا(1)
لقد تأَسَّستْ عن الرجال الزرق صورة أسطورية، تطغى عليها المسحة الفلكلورية، غطَّتْ أغلب الجوانب المضيئة الأخرى عن الملثمين...

فاعلية الأدب الشعبي وحركيته (في إشكالية المناهج وثراء الخصائص مع نماذج مختارة)
يُعدّ الأدب الشعبي الرابط الصحّي والحيوي بين الماضي والحاضر والمستقبل، والحاضن في الوقت نفسه، لأفراح الإنسان وأحزانه، ول...
41
Issue 41
يمكنك تحميل العدد إلى جهازك بنوع PDF من خلال هذا الرابط
علامة مميزة تعكس الهوية البحرينية الأصيلة «سوق البسطة» ينطلق في مملكة البحرين
العدد 41 - أصداء

وكالة أنباء البحرين:

 

أنطلقت في مملكة البحرين فعاليات السوق الشعبية، «سوق البسطة» لعام (2018)، والتي افتتحها الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة، وكيل وزارة الداخلية لشئون الجنسية والجوازات، والرئيس الفخري لجمعية البحرين للفنون التشكيلية، وذلك مطلع شهر (فبراير) الماضي، في قرية «جرافيتي» بالمحافظة الجنوبية.
وشهد السوق، زيارة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر، الذي أكد خلال زيارتهُ بأن «سوق البسطة»، اصبح علامة مميزة تعكس الهوية البحرينية الأصيلة، بالعمل على إبراز التراث البحريني وتعريف الأجيال بثرائه وتنوعه. منوهاً سموه الى أهمية التوسع في اقامة وتنظيم الأنشطة والفعاليات والأسواق التي توفر المجال للترويج لمنتجات الأسر المنتجة، ولاسيما من أصحاب المنتجات التراثية التي تعكس الهوية البحرينية الاصيلة.
من جانبه أثنى الشيخ راشد آل خليفة، على فكرة السوق وما تجسده من تفعيل لتوجيهات الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، في إتاحة المزيد من الفرص التي تدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتكفل لها النمو والتطور للإسهام بدورها في دفع عجلة التقدم الاقتصادي في المملكة.
وأكد الشيخ راشد على نجاح «سوق البسطة» في تكريس مكانته المتميزة خلال الأعوام الماضية كأحد أبرز الفعاليات الهادفة لدعم وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومشروعات الأسر المنتجة وتنشيط الحركة التجارية والسياحية في المملكة عبر ما توفره السوق من أجواء وبرامج ترفيهية بنكهة تراثية تجمع مختلف ألوان الفنون الشعبية التراثية الأصيلة وتسهم في استقطاب مختلف شرائح المجتمع البحريني والخليجي.
وأشاد بجهود اللجنة المنظمة لـ«سوق البسطة»، وحرصهم على إبراز الصورة الحضارية التي تتمتع بها مملكة البحرين من خلال التصاميم التراثية للسوق وفعالياته المختلفة، منوهاً كذلك بمشاركة «جرافيتي فيلج» في استضافة فعاليات سوق البسطة لهذا العام تفعيلاً لمبادئ الشراكة المجتمعية ومساهمة في تنشيط حركة التجارة واستقطاب السياح بما يعود بالنفع على مسيرة التنمية الاقتصادية ككل.
وقد سلطت قرية «جرافيتي» الضوء على العروض الشعبية بـ «سوق البسطة»، وذلك من خلال اشراك الفرق الفنية الشعبية، كـ «فرقة حمد للجربة»، والتي قدمت للجمهور مجموعة من الفنون الشعبية كفن الساحب والخيالي والخميري والتركي والدسمالي والدباجي، فيما قدمت «فرقة بوسلمان»، فن الليوة، وهي من الرقصات الشعبية المنتشرة في المناسبات والافراح والتي تعزف بآلة الصرناي، هذا بالإضافة الى مشاركة «فرقة اسماعيل دواس»، والتي قدمت مجموعة من الفنون البحرينية الشعبية كفن الصوت والبستة والخماري، فيما كانت المشاركة المتميزة من الفرقة الموسيقية للشرطة التابعة لوزارة الداخلية، والتي تحرص على مشاركة المجتمع في مختلف الفعاليات حيث قدمت عروض موسيقية اثبتت من خلالها جدارتها وكفاءتها في تقديم صورة حقيقية للتراث البحريني الأصيل في هذه الفعالية المجتمعية .
كما شهدت السوق، عرضاً لسيارة صاحب السمو الأمير خليفة، من طراز «رنج روفر 1978»، والتي كانت تستخدم في ثمانينيات القرن الماضي لرحلات الصيد والبر.