اللغة العدد

اقرأ في هذا العدد

مهنة القصارين في البحرين (1930م – 1970م) دراسة ميدانية
من خلال الدراسة التي قدمها حسين محمد حسين حول تاريخ مهنة القصارين في البحرين (أنظر الدراسة في العدد السابق)، يلاحظ قدم و...

المعمار بالمغرب على عهد الحماية الفرنسية بين الأصالة والتأثير الأوربي مدينة تازة أنموذجا
جسدت المدينة أحد المجالات المميزة للمغرب الممسوسة أكثر من طرف الحركة الاستعمارية، فأصيبت في وحدتها وتفككت بنيتها واكتست ...

تحديات التدريب على فنون العرضة البحرينية
في ظل المتغيرات التي تجتاح كل ما نعايشه، وما تشهده الفنون الشعبية من فقد مبدعيها ومنتجيها ومؤديها من حفظة الأصول الفنية،...
37
Issue 37
يمكنك تحميل العدد إلى جهازك بنوع PDF من خلال هذا الرابط
التجربة والطب الشعبي لدى ابن الجزّار
العدد 37 - عادات وتقاليد

اخترنا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البحث‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬طبيب‭ ‬مسلم‭ ‬عاش‭ ‬في‭ ‬القيروان‭ ‬خلال‭ ‬القرن‭ ‬الرابع‭ ‬للهجرة‭ ‬هو‭ ‬ابن‭ ‬الجزار،‭ ‬وقد‭ ‬اعتبر‭ ‬هذا‭ ‬الطبيب‭ ‬طبيب‭ ‬عامة‭ ‬الناس‭ ‬رافضا‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬طبيب‭ ‬السلطان،‭ ‬وانحاز‭ ‬إلى‭ ‬الفقراء‭ ‬فألّف‭ ‬كتاب‭ ‬زطبّ‭ ‬الفقراءس‭ ‬ونهل‭ ‬في‭ ‬تجاربه‭ ‬الطبية‭ ‬من‭ ‬الثقافة‭ ‬الشعبية‭ ‬في‭ ‬عصره‭ ‬مخالفا‭ ‬بذلك‭ ‬فريقا‭ ‬من‭ ‬الأطباء‭ ‬اعتمد‭ ‬على‭ ‬النظريات‭ ‬والفلسفة‭.‬

بناء‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬كانت‭ ‬البيئة‭ ‬القيروانية‭ ‬مصدرا‭ ‬أساسيا‭ ‬لتجارب‭ ‬ابن‭ ‬الجزار‭ ‬الطبية‭ ‬منها‭ ‬ينطلق‭ ‬وعليها‭ ‬يعتمد،‭ ‬ففيها‭ ‬موروث‭ ‬شعبي‭ ‬طبي‭ ‬استفاد‭ ‬منه‭ ‬أيّما‭ ‬استفادة‭ ‬ممّا‭ ‬جعل‭ ‬تجاربه‭ ‬تمتاز‭ ‬بالتنوع‭ ‬والأصالة،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬شجّعنا‭ ‬على‭ ‬محاولة‭ ‬سبر‭ ‬أغوار‭ ‬التجربة‭ ‬عند‭ ‬هذا‭ ‬الطبيب‭ ‬القيرواني‭ .‬

أكمل القراءة
السمك ورمزيته في جزيرة تاروت
العدد 37 - عادات وتقاليد

ظل‭ ‬أهالي‭ ‬جزيرة‭ ‬تاروت‭(‬1‭)‬‭ ‬ولا‭ ‬زالوا‭ ‬مكانا‭ ‬للتندر‭ ‬والسخرية‭ ‬نظير‭ ‬قيامهم‭ ‬بإعلان‭ ‬الخطوبة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توزيع‭ ‬السمك‭ ‬على‭ ‬الأهل‭ ‬والجيران‭ ‬والأقرباء‭.‬

ولعل‭ ‬البعض‭ ‬في‭ ‬جزيرة‭ ‬تاروت‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬متمسكا‭ ‬بهذه‭ ‬العادة‭ ‬التي‭ ‬أخذت‭ ‬في‭ ‬الاضمحلال‭ ‬منذ‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬التسعينيات‭ ‬الميلادية‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬المنصرم‭.‬

وكان‭ ‬الأهالي‭ ‬في‭ ‬جزيرة‭ ‬تاروت‭ ‬عندما‭ ‬يقوم‭ ‬أحدهم‭ ‬بالتقدم‭ ‬لطلب‭ ‬يد‭ ‬إحدى‭ ‬الفتيات‭ ‬ويتم‭ ‬الرد‭ ‬عليه‭ ‬بالإيجاب‭ ‬والقبول‭ ‬تتوجه‭ ‬عائلته‭ ‬للاجتماع‭ ‬بعائلة‭ ‬الفتاة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬القيام‭ ‬بما‭ ‬يعرف‭ ‬بـ‭(‬قص‭ ‬المهر‭) ‬أي‭ ‬التفاهم‭ ‬على‭ ‬المهر‭ ‬وشروط‭ ‬الزواج‭.‬

وبعد‭ ‬أن‭ ‬تتم‭ ‬عملية‭ (‬قص‭ ‬المهر‭) ‬والاتفاق‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬يتم‭ ‬تحديد‭ ‬يوم‭ (‬تسليم‭ ‬المهر‭) ‬وما‭ ‬يرتبط‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬أمور،‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬تسأل‭ ‬عائلة‭ ‬الرجل‭ ‬المتقدم‭ ‬بطلب‭ ‬الزواج‭ ‬عائلة‭ ‬الفتاة‭ ‬المخطوبة‭ ‬كم‭ (‬من‭)‬‭(‬2‭)‬‭ ‬من‭ ‬السمك‭ ‬يرغبون‭ ‬في‭ ‬إحضاره،‭ ‬وكذلك‭ ‬النوع‭ ‬الذي‭ ‬يرغبونه‭ ‬لتوزيعه‭ ‬على‭ ‬الأهل‭ ‬والجيران‭ ‬والأقرباء‭(‬3‭)‬،‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬يسبق‭ ‬تسليم‭ ‬المهر،‭ ‬ويعتبر‭ ‬بمثابة‭ ‬إعلان‭ ‬لخطوبة‭ ‬الفتاة،‭ ‬حيث‭ ‬تعمد‭ ‬عائلة‭ ‬الفتاة‭ ‬بوضع‭ ‬3‭ - ‬7‭ ‬سمكات‭ ‬في‭ ‬صحن‭ ‬حسب‭ ‬علاقة‭ ‬العائلة‭ ‬المقدم‭ ‬لها‭ ‬السمك‭ ‬من‭ ‬الفتاة‭ ‬وكذلك‭ ‬حسب‭ ‬عدد‭ ‬أفراد‭ ‬العائلة‭ ‬المقدم‭ ‬لها‭ ‬السمك،‭ ‬إذ‭ ‬يتم‭ ‬توزيع‭ ‬السمك‭ ‬على‭ ‬أكبر‭ ‬قدر‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬الأهل‭ ‬والجيران‭ ‬والأقرباء،‭ ‬الذين‭ ‬يسألون‭ ‬بدورهم‭ ‬عمن‭ ‬تمت‭ ‬خطبتها،‭ ‬فهذه‭ ‬الطريقة‭ ‬تؤكد‭ ‬حدوث‭ ‬خطوبة‭ ‬فتاة‭ ‬من‭ ‬الجيران‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬العائلة‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬الأقرباء‭.‬

أكمل القراءة
الموالد القبطية مولد الأنبا شنودة نموذجا
العدد 37 - عادات وتقاليد

عرفت‭ ‬مصر‭ ‬الفرعونية‭ ‬أنواعاً‭ ‬من‭ ‬الاحتفالات‭ ‬الدينية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالآلهة‭ ‬آمون‭ - ‬إيزيس‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الآلهة‭ ‬المحلية،‭ ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬يقدم‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬الآلهة‭ ‬النذور‭ ‬والأضاحي‭ ‬والقرابين،‭ ‬وقد‭ ‬عرف‭ ‬التقرب‭ ‬لهذه‭ ‬الآلهة‭ ‬من‭ ‬العامة‭ ‬والخاصة‭ ‬لحل‭ ‬مشاكلهم‭ ‬وإقامة‭ ‬الصلوات‭ ‬لهم‭ ‬وإقامة‭ ‬الاحتفالات‭ ‬الشعبية‭ ‬الخاصة‭ ‬بهم‭.‬

ولم‭ ‬يستخدم‭ ‬المصريون‭ ‬مصطلح‭ ‬الموالد‭ ‬وإنما‭ ‬استخدموا‭ ‬لها‭ ‬مصطلحاً‭ ‬آخر‭ ‬هو‭ ‬الأعياد‭ ‬التي‭ ‬تعددت‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬القديمة‭ ‬كثيراً‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬الدولة‭ ‬الحديثة،‭ ‬فهناك‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الأعياد‭ ‬الدينية‭ ‬لمواكب‭ ‬آمون‭ ‬وأعياد‭ ‬الآلهة‭ ‬المختلفة،‭ ‬أعياد‭ ‬الجبانة‭ ‬وأعياد‭ ‬فرعون‭ ‬وكذا‭ ‬الأعياد‭ ‬الزراعية‭ ‬كعيد‭ ‬رأس‭ ‬السنة،‭ ‬وعيد‭ ‬الحصاد‭ ‬وعيد‭ ‬الفيضان،‭  ‬وكانت‭ ‬معظم‭ ‬هذه‭ ‬الأعياد‭ ‬في‭ ‬بادئ‭ ‬الأمر‭ ‬ذات‭ ‬طابع‭ ‬ديني،‭ ‬ولكنها‭ ‬لم‭ ‬تلبث‭ ‬أن‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬مناسبات‭ ‬لإقامة‭ ‬الاحتفالات‭ ‬الكبيرة‭ ‬والمواكب‭ ‬الضخمة‭.‬

أكمل القراءة