اللغة العدد

اقرأ في هذا العدد

أثر ثقافتي البادية والمدينة على حرفة ومنتجات السدو التقليدية في الكويت
مما لا شك فيه أن المنسوجات بمكوناتها المادية، وتركيباتها النسيجية، وتنوعاتها الفنية والتصميمية يمكن أن تعبر عن علوم، وخب...

سلطنة عُمان وحفظ تراثها الموسيقي
سلطنةُ عُمان، عالم من الإنفرادات، فإلى جانب امتيازها بتضاريسها الجغرافية، وخصوصيتها الثقافية، تتموقعُ السلطة في موقعٍ ها...

مهارات ومعارف النجار التقليدي في صناعة الأبواب العتيقة بمنطقة نفزاوة
تقع منطقة نفزاوة في الجنوب الغربي التونسي، وهي ما يعرف اليوم بولاية قبلي على المستوى الإداري، تنقسم جغرافيا إلى جزئين: ا...
43
Issue 43
يمكنك تحميل العدد إلى جهازك بنوع PDF من خلال هذا الرابط
معهد للتراث في الخليج العربي هكذا تُـخدم الثقافة .. وهكذا يُـبنى الإنسان
العدد 43 - المفتتح

مما‭ ‬لا‭ ‬ينسى‭ ‬من‭ ‬الفضائل‭ ‬العديدة‭ ‬لدولة‭ ‬الكويت،‭ ‬إنشاءها‭ ‬قبل‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬قرن‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للفنون‭ ‬الموسيقية‭ ‬والمعهد‭ ‬العالي‭ ‬للفنون‭ ‬المسرحية‭ ‬اللذين‭ ‬أسهما‭ ‬إسهاما‭ ‬مؤثرا‭ ‬في‭ ‬الحركة‭ ‬الفنية‭ ‬بهذه‭ ‬الدولة‭ ‬العربية‭ ‬الشقيقة،‭ ‬وقد‭ ‬امتد‭ ‬هذا‭ ‬التأثير‭ ‬ليشمل‭ ‬كل‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬والجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬حيث‭ ‬فتحت‭ ‬أبواب‭ ‬هذين‭ ‬المعهدين‭ ‬للطلبة‭ ‬الوافدين‭ ‬للدراسة‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬ومن‭ ‬باقي‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬مع‭ ‬تقديم‭ ‬تسهيلات‭ ‬ميسرة‭ ‬للدارسين‭.‬

أكمل القراءة
الثقافة الشعبية أساس الحضارة الانسانية
العدد 43 - التصدير

لعل‭ ‬من‭ ‬نافل‭ ‬القول‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الثقافة،‭ ‬والثقافة‭ ‬الشعبية‭ ‬على‭ ‬الخصوص،‭ ‬لصيقة‭ ‬المجتمع‭ ‬الانساني‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬من‭ ‬العالم،‭ ‬وفي‭ ‬أي‭ ‬زمان‭. ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬الانسان‭ ‬منذ‭ ‬وجوده‭ ‬وهو‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬استمرار‭ ‬حياته‭ ‬في‭ ‬محيط‭ ‬لا‭ ‬مكان‭ ‬فيه‭ ‬إلا‭ ‬لمن‭ ‬يستطيع‭ ‬العيش‭ ‬بالاستمرار‭ ‬على‭ ‬قيد‭ ‬الحياة،‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬تحصيل‭ ‬وسائل‭ ‬معيشته،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬نفسه‭ ‬من‭ ‬أذى‭ ‬الحيوان‭ ‬وغوائل‭ ‬الطبيعة‭ ...

أكمل القراءة
السفينة والفنار
العدد 43 - لوحة الغلاف

قيادة‭ ‬السفن‭ ‬ليلا‭ ‬والاهتداء‭ ‬إلى‭ ‬المراسي‭ ‬الآمنة‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬أدق‭ ‬وأخطر‭ ‬أعمال‭ ‬الملاحة‭ ‬البحرية،‭ ‬لذلك‭ ‬ابتكر‭ ‬الانسان‭ ‬الإشارة‭ ‬الضوئية‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬لإرشاد‭ ‬ربابنة‭ ‬السفن‭ ‬إلى‭ ‬الموانئ‭ ‬والمراسي‭ ‬الآمنة‭ ‬لتكون‭ ‬دليلا‭ ‬يهتدى‭ ‬به‭. ‬وما‭ ‬تزال‭ ‬الإشارات‭ ‬الضوئية‭ ‬تستخدم‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬الإرشاد‭ ‬على‭ ‬أرضية‭ ‬المطارات‭ ‬للملاحة‭ ‬الجوية‭.‬

أكمل القراءة
صناعة المديد
العدد 43 - لوحة الغلاف

المديد،‭ ‬والمفرد‭ ‬مدة،‭ ‬هي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الحصر‭ ‬تصنع‭ ‬من‭ ‬سيقان‭ ‬نبات‭ ‬الأسل،‭ ‬وقد‭ ‬كانت‭ ‬صناعة‭ ‬المديد‭ ‬من‭ ‬الحرف‭ ‬التي‭ ‬لها‭ ‬سوق‭ ‬رائجة‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬وقد‭ ‬اشتهرت‭ ‬بها‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬سترة،‭ ‬ومنطقة‭ ‬النويدرات‭. ‬وتصنع‭ ‬المدة‭ ‬من‭ ‬سيقان‭ ‬نبات‭ ‬الأسل‭ ‬والحبال،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تصنع‭ ‬في‭ ‬السابق‭ ‬من‭ ‬ليف‭ ‬النخيل‭. ‬والأسل،‭ ‬هو‭ ‬نبات‭ ‬عشبي‭ ‬له‭ ‬سيقان‭ ‬قوية‭ ‬اسطوانية‭ ‬الشكل،‭ ‬وينمو‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬بصورة‭ ‬طبيعية،‭ ‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬يكثر‭ ‬تواجده‭ ‬حول‭ ‬تجمعات‭ ‬المياه،‭ ‬وخصوصاً‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬قنوات‭ ‬تصريف‭ ‬ماء‭ ‬الري‭ ‬الزائد‭ (‬أي‭ ‬المنجيات‭) ‬المنتشرة‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الزراعية‭. ‬

أكمل القراءة
الذاكرة والتراث الثقافي اللامادّي1
العدد 43 - آفاق

نّ‭ ‬ما‭ ‬سنتحاور‭ ‬حوله‭ ‬معا،‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الورقة،‭ ‬سيشمل،‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬مذكور‭ ‬في‭ ‬عنوانها،‭ ‬من‭ ‬جهة،‭ ‬آلية‭ (‬ميكانزما،‭ ‬أو‭ ‬Process‭) ‬من‭ ‬أهمّ‭ ‬ما‭ ‬يميّز‭ ‬الحيوان،‭ ‬مطلقا،‭ ‬والإنسان،‭ ‬بصفة‭ ‬خاصّة‭. ‬هذه‭ ‬الآلية‭ ‬هي‭ ‬الذاكرة‭. ‬وما‭ ‬سنتحاور‭ ‬حوله‭ ‬معا‭ ‬أيضا،‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬ثانية،‭ ‬هو‭ ‬التراث،‭ ‬وليس‭ ‬أيّ‭ ‬تراث،‭ ‬بل‭ ‬التراث‭ ‬الثقافي‭ ‬اللامادّي‭ (‬Intangible‭ ‬Cultural‭ ‬Heritage‭) ‬أي‭ ‬ذلك‭ ‬الزاد‭ ‬المعرفي‭ ‬الشاسع،‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬حدّ‭ ‬له،‭ ‬القديم‭ ‬الحديث،‭ ‬والذي‭ ‬بدونه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬للوجود‭ ‬المادّي‭ ‬أن‭ ‬يحدث،‭ ‬أن‭ ‬يوجد‭ ‬وأن‭ ‬يستمرّ‭.‬

أكمل القراءة
غَزَال الـمَقْدَشِيَّة.. شاعرةٌ وحكيمةٌ من اليمن السعيد
العدد 43 - أدب شعبي

يُعْرَف‭ ‬اليمنيون‭ ‬بأنهم‭ ‬أهل‭ ‬الحكمة‭ ‬والفراسة،‭ ‬وأهل‭ ‬الدِّراية‭ ‬والكياسة،‭ ‬فمنهم‭ ‬الحكماء،‭ ‬ومنهم‭ ‬العظماء‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬مناحي‭ ‬الحياة؛‭ ‬ولعلنا‭ ‬نتذكر‭ ‬أقوال‭ ‬وحِكم‭ ‬اعلي‭ ‬ولد‭ ‬زايد،‭ ‬واالحُمَيْد‭ ‬بن‭ ‬منصور،‭ ‬واحزام‭ ‬مرشد‭ ‬الشبثي،‭ ‬واأبو‭ ‬عامر‭ ‬الحضرمي‭.... ‬وغيرهم،‭ ‬فهؤلاء‭ ‬الذين‭ ‬ملأوا‭ ‬الدنيا‭ ‬أشعاراً‭ ‬وأحكاماً‭ ‬وأقوالاً‭ ‬متوارثة‭..

أكمل القراءة
سيرة بني هلال ، بين الشفاهية والتدوين
العدد 43 - أدب شعبي

الحكاية‭ ‬الشعبية

الحكاية‭ ‬لغة‭ ‬من‭ ‬الفعل‭ (‬حكى‭ ‬يحكي‭ ) ‬أي‭ ‬قص‭ ‬يقص‭ ‬وسرد‭ ‬يسرد‭ ‬،‭ ‬وأخبر‭ ‬قصة‭ ‬حدثت‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الحقيقة‭ ‬أو‭ ‬الخيال1‭ ‬وهي‭ ‬بذلك‭ ‬تشمل‭ ‬الحكايات‭ ‬الخرافية‭ ‬التي‭ ‬تعود‭ ‬لبدايات‭ ‬وعي‭ ‬الإنسان‭ ‬العاقل‭ ‬لذاته‭ ‬،‭ ‬ومحاولة‭ ‬تفسيره‭ ‬للموجودات‭ ‬والأحداث‭ ‬حوله،‭ ‬ثم‭ ‬إن‭ ‬بعضها‭ ‬أنشىء‭ ‬في‭ ‬زمان‭ ‬ما‭ ‬لمجرد‭ ‬الإمتاع‭ ‬والتسلية‭ ‬وتزجية‭ ‬الوقت،‭ ‬ويغلب‭ ‬عليها‭ ‬النسق‭ ‬الغرائبي‭ ‬العجائبي‭ ‬والخوارق‭ ‬والمغامرات2‭.‬

أكمل القراءة
الشعر الشعبي الجزائري قراءة تأثيلية في المفهوم والتطور وأشهر الأعلام.
العدد 43 - أدب شعبي

إن‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬الأدب‭ ‬الشعبي‭ ‬حاجة‭ ‬ملحة‭ ‬فرضتها‭ ‬إشكالية‭ ‬البحث‭ ‬في‭ ‬القيم‭ ‬الثقافية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والفكرية‭ ‬الأصيلة‭ ‬للشخصية‭ ‬الوطنية،‭ ‬فالأدب‭ ‬الشعبي‭ ‬يعد‭ ‬أهم‭ ‬الركائز‭ ‬الثقافية‭ ‬الوطنية‭ ‬والبحث‭ ‬في‭ ‬مجاله‭ ‬بحث‭ ‬أصيل‭ ‬مرتبط‭ ‬بالكيان‭ ‬الثقافي‭ ‬لأية‭ ‬أمة‭ ‬من‭ ‬الأمم‭ ‬البشرية‭ ‬لأن‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬تراث‭ ‬له‭ ‬لا‭ ‬حاضر‭ ‬ولا‭ ‬مستقبل‭ ‬ولا‭ ‬بقاء‭ ‬له‭.‬

أكمل القراءة
الثقافة البصرية ودورها في رصد عناصر الثقافة الشعبية
العدد 43 - أدب شعبي

للثقافة‭ ‬البصرية‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬وفعال‭ ‬في‭ ‬إثراء‭ ‬الثقافة‭ ‬الإنسانية،‭  ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬فهمنا‭ ‬للصورة‭ ‬وما‭ ‬تحويه‭ ‬من‭ ‬معانن‭ ‬ودلالات،‭ ‬أصبح‭ ‬لدينا‭ ‬فرصة‭ ‬هائلة‭ ‬لإعادة‭ ‬تسجيل‭ ‬ثقافتنا‭ ‬الإنسانية‭ ‬بشكل‭ ‬جديد‭ ‬ومفيد‭ ‬عبر‭ ‬تلك‭ ‬الثقافة‭ ‬البصرية،‭ ‬فالصورة‭ ‬لغة‭ ‬عصرية‭ ‬تشكل‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬مكونات‭ ‬الثقافة‭ ‬المعاصرة‭ ‬اليوم،‭ ‬وهي‭ ‬ثقافة‭ ‬وفكر‭ ‬وإنتاج‭ ‬اقتصادي‭ ‬وتكنولوجي‭ ‬وليس‭ ‬مجرد‭ ‬متعة‭ ‬أو‭ ‬محاكاة‭ ‬فنية‭ ‬فقط‭ ‬دون‭ ‬معلومات‭ ‬موضحة‭.‬

أكمل القراءة
المتخيل في القَصة الشعبية اليهودية المغربية قصة يوسف عليه السلام نموذجا
العدد 43 - أدب شعبي

تبرز‭ ‬القصة‭ ‬الشعبية‭ ‬عن‭ ‬خواص‭ ‬ومميزات‭ ‬تلعب‭ ‬دورا‭ ‬هاما‭ ‬في‭ ‬جلب‭ ‬القارئ‭ ‬واجتذابه‭ ‬نحوها،‭ ‬لما‭ ‬تحتوي‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬أحداث‭ ‬متميزة‭ ‬وقيم‭ ‬وأهداف‭ ‬سامية‭. ‬وعليه‭ ‬فهي‭ ‬تعد‭ ‬من‭ ‬أقدم‭ ‬الآثار‭ ‬الأدبية‭ ‬التي‭ ‬حفظتها‭ ‬الوثائق‭ ‬المكتوبة‭ ‬أو‭ ‬ذاكرة‭ ‬الإنسان‭. ‬ومن‭ ‬أهم‭ ‬الأدوار‭ ‬التي‭ ‬لعبتها‭ ‬القصة‭ ‬الشعبية‭ ‬والدوافع‭ ‬التي‭ ‬أنشأتها‭ ‬نقل‭ ‬الحوادث‭ ‬والتعويض‭ ‬عن‭ ‬الواقع،‭ ‬ونقد‭ ‬المجتمع،‭ ‬والتعليم،‭ ‬والتعبير‭ ‬عن‭ ‬أنواع‭ ‬الظلم‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والاضطهاد‭ ‬التي‭ ‬تعرضت‭ ‬له‭ ‬الشعوب‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬العصور1‭.‬

أكمل القراءة